مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

إنتاج برجر خالٍ من لحم البقر

0 339

أكد باحثون بجامعة ماسترخت بهولندا Maastricht University، الذين يعملون على إنتاج اللحوم معمليًا على نطاق واسع أنهم سيتمكنون من إنتاج برجر نباتي مصنع معمليًا بحلول العام المقبل.

ويظل أحد عيوب اللحوم المصنعة معمليًا أن فوائدها البيئية لا تزال غير واضحة، فوفقًا لتقرير للمنتدى الاقتصادي العالمي؛ فإن انبعاثات الغاز الناتجة عن اللحوم المصنعة معمليًا ستكون أقل بحوالي 7٪ فقط من نظيرتها الناتجة عن إنتاج لحوم الأبقار.

تتشابه بدائل البروتين النباتي واللحوم المصنعة معمليًا في طعمها وقيمتها الغذائية مع اللحوم الحيوانية غير أنها لا تؤدي إلى التدمير البيئي، فوفقًا لتوقعات الأمم المتحدة سوف يصل عدد سكان العالم قرابة 9.8 مليار شخص بحلول عام 2050 م

سوف يستهلكون لحومًا بزيادة 70٪ عما كانوا يستهلكونه في عام 2005م.

واعتمادًا على فصيلة الحيوان، يتطلب إنتاج رطل من بروتين اللحوم باستخدام الأساليب الصناعية مزيدًا من الماء من 4 إلى 25 مرة، ومزيدًا من الأراضي الزراعية من 6 إلى 17 مرة، ومزيدًا من الوقود الحفري من 6 إلى 20 مرة ضعف إنتاج رطل من البروتين النباتي.

وتتطلب صناعة اللحوم في المعامل استخراج الأنسجة العضلية من الحيوانات وزرعها في المفاعلات الحيوية؛ ليشبه المنتج النهائي إلى حد كبير ما ستحصل عليه من بروتين حيواني، على الرغم من أن الباحثين ما زالوا يعملون على تحسين الطعم.

وتتسابق شركتا Beyond Meat  و Impossible Foods (يعد بيل جيتس مستثمرًا في كلتا الشركتين) على تهيئة الحالة البيئية الأفضل لإنتاج البدائل النباتية للحوم؛ إذ تستخدمان بروتينات البازلاء وفول الصويا والقمح والبطاطس والزيوت النباتية لمحاكاة النسيج العضلي وطعم اللحوم الحيوانية.

تمتلك شركة Beyond Meat مصنعًا مساحته 2400 متر مربع بكاليفورنيا؛ حيث باعت 25 مليون برجر عبر 30 ألف متجر ومطعم.

ووفقًا لتحليل أجراه مركز النظم المستدامة بجامعة ميشيجان، فإن إنتاج قطع لحم البرجر المستديرة من اللحم المفروم أو بدائل الحوم التي تصنعها شركة Beyond Meat ينتج عنه انبعاثات للغازات الدفيئة بسبة 90٪ أقل من انبعاثات الغاز الناتجة عن التصنيع التقليدي للبرجر  من لحوم الأبقار.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.