مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ابتكار غواصة جديدة مستوحاة من سمكة Manta-ray

تم تصميم الغواصات للعمليات السرية، وقد تحسنت بشكل كبير على مر السنين. ومع ظهور التقنيات الأحدث مثل: المحركات الكهربائية والمركبات غير المأهولة، هناك فرصة لتغيير الغواصات لتكون أكثر كفاءة في استهلاك الوقود وزيادة قدرات التخفي.

الآن كشفت شركة ناشئة، مقرها الإمارات العربية المتحدة، عن تصميم جديد للغواصة يشبه في الواقع مركبة فضائية مستقبلية أكثر من كونه سفينة تحت الماء، وهو  مستوحى من سمكة شيطان البحر (Manta-ray).

ومع غواصتها Kronos غيّرت شركة HIghland Systems الناشئة بشكل جذري شكل الغواصات، من الخارج والداخل.

– مواصفات الغواصة المستوحاة من Manta-ray

أولًا: تم تصميم هذه الغواصة الجديدة لاستيعاب عشرة ركاب وأحد أفراد الطاقم. وتدعي الشركة أن التصميم الجديد يمكن أن يوفر سرعات أعلى ويقلل استهلاك الوقود ويزيد السرعة القصوى.

ثانيًا: تعمل الغواصة الجديدة بالطاقة المزدوجة مع مولد ديزل بالإضافة إلى محرك كهربائي يمكن أن يوفر ما يصل إلى 54 ساعة من التشغيل.

يبلغ طول الغواصة أقل بقليل من 30 قدمًا (9025 مم) وعرضها 24 قدمًا (7432 مم) وطولها 6.85 قدم (2089 مم)، بينما يبلغ وزنها 22 ألف رطل (10 آلاف كجم) وتصل طاقتها الاستيعابية إلى 6600 رطل (3000 كجم) على الماء.

وتصل الغواصة الجديدة بتصميمات داخلية مكيفة وتستخدم نظام إضاءة مبهر، هذا إلى جانب مساحات داخلية فسيحة للركاب.

– أداء الغواصة المستوحاة من Manta-ray

تعمل الغواصة بمحرك ديزل، ويمكن أن توفر سرعة قصوى تقل قليلًا عن 50 ميلًا (80 كم) في الساعة أثناء وجودها على الماء و31 ميلًا (50 كم) في الساعة عندما تكون تحت الماء. ويبلغ عمق عمل الغواصة 328 قدمًا (100 متر)، بينما يبلغ أقصى عمق حرج لها 820 قدمًا (250 مترًا).

بالإضافة إلى أنه يمكن أيضًا استخدام المحرك الكهربائي بقوة 1200 حصان لدفع الغواصة. بينما عند تشغيل وضع البطارية فقط يمكن أن تظل الغواصة جاهزة للعمل لمدة 36 ساعة، وهي نفس الفترة الزمنية التي يمكن أن تحافظ فيها على إمدادات الهواء.

بعد ذلك يجب شحن البطارية لمدة 1.5 ساعة، وهو أيضًا مقدار الوقت اللازم لإعادة التزود بالوقود في الهواء.

علاوة على هذا يمكن تكليف الغواصة الجديدة بالعمليات التجارية أو صنعها خصيصًا لعمليات الإنقاذ أو القتال.

وبالنسبة للعمليات القتالية يمكن أيضًا تجهيز الغواصة بستة طوربيدات صغيرة، ثلاثة على جانبي الطاقم، والتي تستطيع أن تقضي على السفن المعادية.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

كوريا الجنوبية تطلق غواصة صواريخ باليستية وزنها 3000 طن في عام 2024

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.