مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ابتكار طريقة جديدة لتوليد الأكسجين على كوكب المريخ

ابتكر فريق دولي من الباحثين طريقة جديدة لتوليد الأكسجين على كوب المريخ.

والمثير للاهتمام أن هذه الطريقة الجديدة تعتمد على البلازما لإنتاج الأكسجين على الكوكب الأحمر.

وتعقيبًا على هذا الأمر قال المؤلف “فاسكو جويرا”؛ الفيزيائي بجامعة لشبونة في البرتغال: “هذا هو المكان الذي يمكن أن تساعد فيه البلازما”.

وتحتوي البلازما على جزيئات مشحونة مجانية بما في ذلك الإلكترونات، وهي خفيفة ويمكن تسريعها بسهولة إلى طاقات عالية جدًا في المجالات الكهربائية.

وأوضح “جويرا”:

عندما تصطدم الإلكترونات الشبيهة بالرصاص بجزيء ثاني أكسيد الكربون يمكن أن تحللها مباشرة أو نقل الطاقة لجعلها تهتز. وبعد ذلك يمكن توجيه هذه الطاقة، إلى حد كبير، إلى تحلل ثاني أكسيد الكربون.

لذلك يأمل الباحثون في أن توفر هذه التقنية معدلات عالية من إنتاج الأكسجين باستخدام أجهزة خفيفة الوزن نسبيًا.

وتابع “جويرا”: جنبًا إلى جنب زملائنا في فرنسا وهولندا أثبتنا تجريبيًا صحة هذه النظريات.

علاوة على ذلك فإن الحرارة المتولدة في البلازما مفيدة أيضًا في فصل الأكسجين.

الجدير بالذكر أن الأكسجين أساسي في البيئات القابلة للحياة، وينتج الوقود، ويدعم الزراعة، وستكون القدرة على توفيره في المريخ أمرًا حيويًا للبعثات مستقبلًا.

ومع ذلك فإن إنتاج الأكسجين على الكوكب الأحمر يمثل تحديًا كبيرًا.

وعلى الرغم من وجود الكثير من عنصر الأكسجين في الغلاف الجوي للمريخ إلا أنه محبوس في جزيئات ثاني أكسيد الكربون، والتي يصعب للغاية كسرها.

وما ينتج عن ذلك من الأكسجين يحتاج إلى فصله عن خليط غازي يحتوي أيضًا، على سبيل المثال، على ثاني أكسيد الكربون وأول أكسيد الكربون.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

للبشر على المريخ.. إعداد بروتين مستخرج من الهواء

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.