مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ابتكار طائرة بدون طيار يمكنها سماع صراخ البشر أثناء الكوارث

61

عالم التكنولوجيا     ترجمة 

 

يُنظر إلى الطائرات بدون طيار بأنها أداة لوحدات البحث والإنقاذ، إلى جانب استخدامها العسكري؛ لذلك طور مجموعة من الباحثين في ألمانيا طائرة بدون طيار خفيفة الوزن يمكنها تحديد مكان البشر من خلال صراخهم، وهو ما يجعلها مناسبة للكوارث الطبيعية بشكل خاص؛ إذ سيتم استخدامها للمساعدة في إنقاذ الناجين الذين يصعب العثور عليهم بعد كارثة طبيعية.

وسجل المهندسون أنفسهم وهم يصدرون أصواتًا قد يصدرها شخص معرض للخطر، مثل الصراخ والتصفيق. ثم استخدموا خوارزمية الذكاء الاصطناعي للطائرة بدون طيار للتعرف على تلك الضوضاء، مع تصفية صوت أزيزها وضوضاء الخلفية.

وتعمل جامعة واشنطن كذلك على طائرة بدون طيار تستخدم الرائحة لتحديد مواقع الناجين، ومشاركة مواقعها مع فرق الإنقاذ.

ويمكن للطائرات بدون طيار الوصول وتغطية المناطق الأكبر التي يتعذر الوصول إليها بشكل أفضل من رجال الإنقاذ على الأرض أو أنواع أخرى من المركبات، ويمكن تزويدهم بأحدث التقنيات؛ لتوفير الوعي السريع بالحالة ومساعدة فرق الإنقاذ في تحديد موقع الضحايا أثناء الكوارث.

وقالت “ماكارينا فاريلا”؛ كبيرة مهندسي الطائرة بدون طيار: “إن طائرة بدون طيار يمكن أن تغطي مساحة أكبر في فترة زمنية أقصر من رجال الإنقاذ أو الكلاب المدربة على الأرض، وإذا كان هناك مبنى منهار فيمكن تنبيه رجال الإنقاذ ومساعدتهم”.

يذكر أن المهندسين قاموا في البداية بتطوير قاعدة بيانات للضوضاء “الاندفاعية” التي قد يصدرها البشر في الأزمات، مثل الصيحات والتصفيق وأصوات الركلات، ودربوا خوارزمية الذكاء الاصطناعي للطائرة على التعرف عليها.

وحاولوا أيضًا إنشاء أصوات للطائرة بدون طيار لتصفية الضوضاء، مثل أصوات الطيور أو عواء الرياح أو محرك الطائرة، كما تم تجهيز الطائرة بدون طيار بميكروفونات رقمية صغيرة تشبه تلك الموجودة في الهواتف الذكية؛ للحفاظ على وزن المركبة خفيفًا.

المصدر:

Researchers built a lightweight drone with tiny microphones that can find screaming humans in a natural disaster

اقرأ أيضًا:

ابتكار جديد في دبي.. تصميم كرسي لاستخدامه على سطح المريخ

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.