مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ابتكار خرسانات ثلاثية الأبعاد تشبه قطع لعبة “الليجو”

عالم التكنولوجيا      ترجمة

 

طوّر مجموعة من الباحثون شعاعًا جديدًا مطبوعًا ثلاثي الأبعاد يتم تجميعه بطريقة مماثلة لقطع “لعبة الليجو”، وهو أقل ثقلًا بكثير من العوارض الخرسانية أو المعدنية التقليدية.

ويوضح فريق من جامعة بوليتكنيكا دي فالينسيا (UPV) في إسبانيا أن عوارضها تستخدم البلاستيك المعاد تدويره كمادة خام، ويمكن طباعتها وتجميعها في الموقع بفضل طبيعة الطباعة ثلاثية الأبعاد، ووزنها أقل بنسبة تصل إلى 80% من المعتاد.

وكانت الطريقة التي تمكن بها الباحثون من تقليل الوزن بشكل كبير باستخدام بنية “سنخية”، وهي نظام طبيعي يمكن العثور عليه في عظام الإنسان.

وبعد ثلاث سنوات من التصنيع تبدو هذه الحزم الجديدة أكثر استدامة وأخف وزنًا وأسهل في التجميع والنقل من العوارض الخرسانية أو المعدنية؛ ما قد يغير المد والجزر في صناعة البناء.

ويقول “خوسيه رامون ألبيول”؛ أحد الباحثين في الدراسة: “إنه نظام طبيعي ذكي للغاية، كما أن استنساخه في هذه الحزم يمنحهم وزنًا هيكليًا منخفضًا وقدرات ميكانيكية عالية جدًا”.

وتكمن الحداثة الرئيسية للحزم في شكلها البوليمري، والذي يتيح تجميع القطع وربطها وصقلها بالخرسانة حيثما دعت الحاجة، ولا توجد مكونات معدنية للحزم؛ ما يعني أنها لا تتآكل بمرور الوقت.

وعلى الرغم من أن وزن الحزم ليس ثقيلًا مثل العوارض الخرسانية، إلا أنها لا تزال تحافظ على صلابتها الهيكلية. ونظرًا لأنها قابلة للطباعة ثلاثية الأبعاد؛ يمكن تخصيص الحزم بسهولة بالقرب من موقع البناء؛ ما يبسّط أيضًا النقل ويخفض التكاليف.

ويقول “ميجيل سانشيز”؛ من قسم الأنظمة وعلوم الكمبيوتر (DISCA) في (UPV): “إن القدرة على تخصيص الحزم في الموقع تجعل من الممكن تكييف خصائص كل منها مع الاحتياجات الهيكلية في كل نقطة من نقاط البناء”.

يذكر أن الفريق حصل على براءة اختراع لإنشائه في أكتوبر من العام الماضي، وسيكون من المثير للاهتمام أن نرى كيف يندمج عالم البناء ويرحب بهذه الحزم.

 

اقرأ أيضًا:

“Mine Kafon Ball” جهاز لإزالة الألغام الأرضية بتكلفة معقولة

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.