إنفيديا تعزز علاقتها بشركات صناعة السيارات الصينية.. تعرف على الأسباب

تسعى شركة إنفيديا الرائدة في إنتاج شرائح الكمبيوتر وأنظمة ألعاب الفيديو، لتعزيز التعاون مع شركة BYD، بالإضافة لعدة شركات أخرى لصناعة السيارات الصينية، يأتي ذلك لهدف رئيسي وهو التركيز على إطلاق سيارات ذاتية القيادة، كذلك لمحاولة دعم تكنولوجيا المعلومات والترفيه المعززة بالذكاء الاصطناعي.

قبل قراءة التقرير يمكنك معرفة المزيد عن إنفيديا بقراءة التقرير التالي: بسبب الذكاء الاصطناعي.. إنفيديا تتجاوز القيمة السوقية لأرامكو، بالإضافة لـ فيديو| رئيس “سدايا” يلتقي مؤسس شركة “إنفيديا” بالرياض

لماذا اختارت إنفيديا التعاون مع شركة بي واي دي؟

استطاعت BYD خلال العام الماضي أن تحقق تفوقًا على تسلا التي تعد الشركة المصنعة الأولى للسيارات الكهربائية في العالم.

واختارت BYD بدورها الاعتماد على الجيل الجديد من حاسوب السيارة المركزي الذي تصنعه إنفيديا المسمى Drive Thor، الذي يهدف لتحقيق مزيد من  مستويات القيادة الذاتية.

في سياق ذلك أكدت إنفيديا، أن حاسوب السيارة المركزي Drive Thor هو بمنزلة منصة حوسبة داخل السيارة تدعم خصيصًا تطبيقات الذكاء الاصطناعي التوليدي. وتهدف المنصة الذكية لدعم مستويات قيادة آمنة.

جاء حاسوب السيارة المركزي درايف ثور لكي يدمج معمارية إنفيديا للذكاء الاصطناعي Blackwell. وهو بديل لحاسوب السيارة المركزي Drive Orin.

على جانب آخر، تستفيد بي واي دي من تقنيات إنفيديا  في مصانعها وسلاسل التوريد الخاصة بها. ومن خلالها استطاعت أن تطور صالات عرض افتراضية.

وتؤكد شركة إنفيديا أن حاسوب السيارة المركزي Drive Thor سوف يتوافر بسيارت BYD خلال العام المقبل.

تفاصيل تعاون شركات السيارات الصينية مع إنفيديا

يشار إلى أن شركات صناعة السيارات الصينية BYD و Xpeng و Hyper تأتي ضمن قائمة عريضة من بين شركات صناعة السيارات التي تعاونت مع إنفيديا.

وفي سياق آخر، تقوم أيضا XPeng باستخدام حاسوب السيارة المركزي Drive Thor في الجيل القادم لسياراتها الكهربائية.

ويسمح درايف ثور بمساعدة نظام الذكاء الاصطناعي XNGP من XPeng بتوفير مجموعة من المزايا أبرزها إمكانات القيادة الذاتية. والركن التلقائي للسيارات، علاوة على  إمكانية مراقبة السائق والركاب. بالإضافة إلى ذلك استخدمت كل من Zeekr و Li Auto حاسوب السيارة المركزي Drive Thor.

لماذا تتجه شركات السيارات الصينية إلى إنفيديا؟

بوجه عام تتوجه أنظار شركات صناعة السيارات الصينية للتعاون مع إنفيديا؛ نظرًا لاعتمادها على التكنولوجيا المتقدمة.

وتهدف BYD والشركات الصينية الأخرى لتوسيع قاعدة مبيعاتها في أوروبا وجنوب شرق آسيا وأسواق أخرى خارج الصين.

وعن هذا التعاون تقول إنفيديا: “يوجد عدد كبير من شركات صناعة السيارات الصينية المتمتعة بالكثير من الحوافز للابتكار الذي يساعد في تطوير مستويات إضافية من القيادة الذاتية”.

ومن أجل دعم هذا التعاون وقعت NVIDIA اتفاقًا مع شركة البرمجيات الأمريكية Cerence لتكييف أنظمة الذكاء الاصطناعي ذات النماذج اللغوية الكبيرة للحوسبة داخل السيارة. بالإضافة إلى ذلك تتعاون لينوفو معها من أجل  نشر النماذج اللغوية الكبيرة.

اقرأ أيضا:

شركة “إنفيديا” تكشف عن شريحة “بلاكويل”.. رحلة جديدة في سباق الذكاء الاصطناعي

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.