مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

إنتاج رقائق تؤدي وظيفة الكلاب البوليسية

0 248

قد تؤدي رقائق الكمبيوتر التي تستخدم تقنية الذكاء الاصطناعي إلى إنهاء وظيفة الكلاب البوليسية، على الأقل في مجال شم المواد الكيميائية الخطرة، مثل المخدرات والمتفجرات والمواد الأخرى. جاء ذلك وفقًا لدراسة جديدة نُشرت في مجلة “Nature” العلمية.

1- رقائق الكمبيوتر ستغير العالم

ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن باحثين من جامعة كورنيل بالولايات المتحدة وشركة إنتل أنتجوارقاقة كمبيوترجديدة تدعى (Loihi )، والتي من شأنها أن تجعل أجهزة الكمبيوتر تفكر مثل العقول البيولوجية.

وابتكر الباحثون دائرة معينة على الشريحة؛ ليعكسوا الدوائر العضوية الموجودة في الأعصاب الشمية لمخ الكلب، وهي الطريقة التي يعالجون بها حاسة الشم لديهم.

وقالت شركة”إنتل”؛وفقًا لصحيفة “ديلي ميل”: “إن شريحة (Loihi) يمكنها تحديد رائحة معينة في المحاولة الأولى، بل تميز روائح أخرى. كما يمكن للرقاقة حتى الكشف عن الروائح التي تنبعث من البشر عندما يمرضون، بالإضافة إلى الروائح المرتبطة بالغازات والعقاقير البيئية.

2- رقائق الكمبيوتر قد تنهي وظيفة الكلاب البوليسية

لا يُعتبر مفتاح الكلاب البوليسية نظامها الشمي وحده، ولكن قدرتها المذهلة على التذكر؛ لهذا السبب يتم تدريبها. وبالمثل، يتم تدريب رقائق الكمبيوتر الجديدة بواسطة تقنية الذكاء الاصطناعي للتعرف على الروائح المتباينة والتذكر؛ بحيث يمكن معرفتها وتميزها في المرة المقبلة.

تُعالج الرقاقة المعلومات تمامًا مثل أدمغة الثدييات، باستخدام الإشارات الكهربائية لمعالجة الروائح،فعندما يشم الشخص شيئًا ما، تتفاعل جزيئات الهواء مع مستقبلات الأنف التي ترسل الإشارات إلى عصب شم في المخ،ثم يترجم المخ الإشارات لتحديد الرائحة التي يمر بها، بناءً على ذكريات التجارب السابقة مع الرائحة المحددة.

ويقول “نبيل إمام”؛كبير الباحثين في مختبر الحوسبة العصبية في شركة”إنتل”: ” نحن نطور الخوارزميات العصبية في رقاقة (Loihi) لتحاكي ما يحدث في مخك عندما تشم شيئًا ما”.

المصدر: AI Computer Chip ‘Smells’ Danger, Could Replace Sniffer Dogs:interestingengineering

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.