مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

إنتاج الغذاء يفاقم الاحتباس الحراري.. وعلماء يقدمون الحل

0 13

حتى لو أوقفنا جميع الانبعاثات، سيظل إنتاج الغذاء العالمي يرسل انبعاثاته ويفاقم من خطورة الاحتباس الحراري؛ ليأخذ الأرض بعيدًا عن الهدف المتفق عليه دوليًا وهو  الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري إلى 1.5 درجة مئوية.

يقول مايكل كلارك؛ من جامعة أكسفورد: “إذا لم نغير ما نفعله بالطعام فسوف نفقد هدف 1.5 درجة مئوية في غضون 30 إلى 45 عامًا، وذلك بافتراض أن جميع مصادر الانبعاثات الأخرى انخفضت بطريقة سحرية”.

 

استخدم كلارك وزملاؤه بيانات عن استهلاك الغذاء وإنتاجه والنمو السكاني للتنبؤ بكيفية تغير الانبعاثات خلال العقود القادمة. ووجدوا أنه إذا لم نفعل شيئًا لإصلاح الإنتاج الغذائي العالمي فسوف يساهم هذا القطاع بما يعادل 1300 جيجا طن من ثاني أكسيد الكربون. وهذا يكفي بحد ذاته لإخفاق الهدف الذي حددته اتفاقية باريس للمناخ، المتمثل في قصر الاحترار العالمي هذا القرن على 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل العصر الصناعي.

إنتاج الغذاء يفاقم الاحتباس الحراري.. وعلماء يقدمون الحل
إنتاج الغذاء يفاقم الاحتباس الحراري.. وعلماء يقدمون الحل

 

ووجد الفريق أيضًا أن إدخال استراتيجيات خضراء مختلفة مثل زيادة غلة المحاصيل، واستهلاك نظام غذائي صحي وتقليل هدر الطعام سيعطي البشرية فرصة بنسبة 67% لتحقيق هدف 1.5 درجة مئوية. يقول كلارك: “يبدو أن أكثرها فعالية هو الانتقال إلى نظام غذائي نباتي”.

يفترض هذا السيناريو أن الانبعاثات غير الغذائية تصل على الفور إلى صافي الصفر -بمعنى أن أي مصادر متبقية للكربون يتم تعويضها إلى الصفر- في عام 2020، وهو أمر غير واقعي للغاية. ومع ذلك، إذا وصلت الانبعاثات غير الغذائية تدريجيًا إلى الصفر الصافي بحلول عام 2050، فلا يزال الوصول إلى هدف باريس ممكنًا إذا تم وضع جميع استراتيجيات إنتاج الأغذية الخضراء.

وأضاف كلارك “كان ينبغي أن نتخذ إجراءات بالفعل بشأن الغذاء، فكلما طال انتظارنا زادت صعوبة التغييرات، ونحن نحتاج في الواقع إلى دعم أقوالنا بالأفعال والسياسات بدلًا من مجرد الحديث عن الأشياء”.

إلى أين تتجه طرق التدريس بعد جائحة كورونا؟

 

110 ملايين مسافرًا.. مطار أتلانتا الأكثر زحامًا في العالم 2019

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.