إعادة تعريف الطاقة.. ابتكارات جديدة في تكنولوجيا بطاريات الجوال

يسعى مصنعو الهواتف الذكية باستمرار لتلبية الطلبات المتزايدة للمستهلكين الذين يبحثون عن شحن أسرع وبطاريات تدوم لفترة أطول. في المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة (MWC) في برشلونة، عرضت شركات الاتصالات التقدم الذي أحرزته في تطوير بطاريات أكثر قوة. يعتقد توماس هوسون، المحلل في شركة Forrester Research، أن أداء البطارية هو مجال يحتاج إلى تحسين.

عمر بطارية كبريت الليثيوم أو الجرافين

على الرغم من إدخال الشحن اللاسلكي جنبًا إلى جنب مع التطورات الأخرى، إلا أنه لا يزال هناك مجال للابتكار. مع تزايد شعبية التطبيقات المتعطشة للطاقة مثل الألعاب ووسائل التواصل الاجتماعي، يزداد الطلب على البطاريات ذات السعة العالية. ويستكشف المصنعون بدائل لبطاريات الليثيوم أيون التقليدية، مثل كبريت الليثيوم أو الجرافين، والتي تعد بعمر افتراضي أطول وتستخدم مواد أقل ندرة.

قوة بطارية هاتف Magic 6

أحد الأمثلة على التقدم الكبير هو الهاتف الذكي Magic 6 الرائد من شركة Honor الصينية لصناعة الهواتف. تم تجهيز هذا الهاتف الذكي بتقنية بطارية ذات سعة عالية تتضمن كربون السيليكون. ويمكن شحنه بالكامل في أقل من 40 دقيقة ويدوم أكثر من منافسيه. في الواقع، فهي تحتل المرتبة الأولى في فئة أداء البطارية وفقًا لـ DXOMARK.

كما تستثمر شركتا سامسونج وآبل، وهما عملاقتان في مجال التكنولوجيا، مواردهما في تطوير البطاريات. تهدف سامسونج إلى إطلاق بطارية ذات حالة صلبة في عام 2027، مما يوفر تخزينًا متزايدًا للطاقة وشحنًا أسرع وتعزيزًا للسلامة. يقال إن شركة آبل، التي تفوقت مؤخرًا على سامسونج باعتبارها الشركة الرائدة في مجال بيع الهواتف الذكية في العالم، تعمل على تطوير تقنية البطاريات الخاصة بها وقد تقدمها في الأجهزة المحمولة بحلول عام 2025.

بطارية نووية

ومن المثير للاهتمام أن بعض الشركات تغامر بالعمل ببطاريات غير تقليدية. طرحت شركة Betavolt Technology الصينية الناشئة بطارية نووية تدعي أنها قادرة على تشغيل الهاتف الذكي لمدة 50 عامًا مذهلة دون إعادة الشحن. تعمل هذه التقنية الرائدة على تصغير الطاقة الذرية باستخدام نظائر النيكل 63 في وحدة بحجم العملة المعدنية. على الرغم من عدم عرضها في المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة (MWC)، فقد بدأت تقنية Betavolt بالفعل في إجراء اختبارات تجريبية للإنتاج الضخم.

إن السعي وراء بطاريات أفضل لا يعتمد فقط على طلب المستهلكين. بل أيضًا على المتطلبات التشريعية. لقد فرض برلمان الاتحاد الأوروبي مستويات دنيا من المحتوى المعاد تدويره وتحسين متانة البطاريات. وهذا الدفع نحو الاستدامة يزيد من الاستثمار في تكنولوجيا البطاريات.

عمر بطاريات يصل لأسبوعين

وفي حين أن هذه التطورات مثيرة، إلا أن خبراء الصناعة مثل بن وود يحذرون من أننا لا نزال على بعد سنوات من تحقيق اختراق يحدث ثورة حقيقية في الهواتف المحمولة. ومع ذلك، مع استمرار البحث والتطوير، قد يصبح حلم الهواتف الذكية ذات عمر البطارية الذي يصل إلى أسبوعين حقيقة واقعة. وحتى ذلك الحين، يمكن للمستهلكين أن يجدوا العزاء في حقيقة أن التقدم التكنولوجي يقربنا باستمرار من المستقبل حيث أصبحت مشاكل الشحن شيئا من الماضي.

اقرأ أيضا:

أفضل أنواع الهواتف لهذا العام.. كيف تقارن بينها؟

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.