مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

إطار عمل جديد لتدفئة المباني وتبريدها يقلل الطلب على الطاقة

85

عالم التكنولوجيا      ترجمة

 

يشكل تسخين المباني وتبريدها جزءًا كبيرًا من الطلب العالمي على الطاقة، وهو عامل مهم ومتزايد في انبعاثات الكربون.

وفي محاولة للمساعدة في كبح هذه المطالب المتزايدة، ابتكرت مجموعة من العلماء والمهندسين من مختبر لورانس بيركلي الوطني والمختبر الوطني للطاقة المتجددة وجامعة كاليفورنيا في بيركلي، إطارًا لتحديد الحد الأدنى من الطاقة الحرارية المطلوبة مع الحفاظ على حياة نظيفة.

وفي دراستهم المنشورة في “مجلة Joule”، قام الباحثون بحساب الحد الأدنى النظري للحمل الحراري من أجل خفض الطاقة المطلوبة بشكل كبير لتدفئة المباني وتبريدها.

بالنسبة لحساباتهم، وضع الفريق خطًا أساسيًا لراحة الركاب مع معايير بناء مختلفة، لا يركز الحد الأدنى النظري للحمل الحراري فقط على حساب كمية التدفئة أو التبريد اللازمة لجعل مساحة المعيشة مريحة.

ومن خلال إعداد خط الأساس الخاص بهم، يحدد الباحثون الحد المادي للاستخدام الحراري المنخفض. بعبارة أخرى قاموا بحساب الكمية الدقيقة التي يؤدي عندها تقليل الطاقة الحرارية إلى إزعاج البيئة.

ويوضح “رافي براشر”؛ مدير المختبر المساعد لتقنيات الطاقة في مختبر بيركلي والمؤلف الرئيسي للدراسة: “يُظهر عملنا أن الأحمال الحرارية الحالية في المباني أعلى بكثير من الحد الأدنى النظري للحمل الحراري”.

وتابع: “في الواقع أظهر الحد الأدنى النظري للحمل الحراري أنه في المباني السكنية يمكن أن تقل الطاقة المستخدمة في تدفئة أو تبريد مبنى بين 19 إلى 40 مرة”.

ويشير العمل إلى استخدام أكثر كفاءة للطاقة في المستقبل؛ للمساعدة في الحد من انبعاثات الكربون في جميع أنحاء العالم. في حين أن المزيد من بدائل التدفئة والتبريد الصديقة للبيئة تعمل من قِبل الفرق العلمية في جميع أنحاء العالم، وتظهر دراسة مختبر بيركلي أنه يجب استخدام هذه البدائل بأكثر الطرق فعالية حتى لا تهدر الطاقة.

اقرأ أيضًا:

تصميم ناطحة سحاب جديدة على شكل توربين يدور مع الرياح

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.