مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

إدمان الإنترنت.. الأعراض والعلاج

 

 

  الإنترنت مصدر معلومات مذهل، لا غنى عنه لأحد؛ فيستخدمه الطلاب والمعلمون والباحثون كأداة استقصائية، ويستخدمه الأطباء لمعرفة المزيد عن الأمراض غير المألوفة وأحدث التطورات الطبية، ويستخدمه آخرون للتسوق، والخدمات المصرفية، ودفع الفواتير، والتواصل مع الأقارب وغيرهم، والتواصل مع أفراد من دول وثقافات أخرى، ويستخدمه الصحفيون للعثور على معلومات لتقارير وقصص إخبارية.

 

فتحت الإنترنت عالمًا جديدًا، ولا نعرف بالضبط إلى أين ستأخذنا؛ فالتطور في هذا المجال رهيب، سريع، لا يتوقف فيما يبدو أنه بغير نهاية!

 

ولكن بالنسبة للبعض، فإن عالم الكمبيوتر ينافس عالمهم الحقيقي؛ حيث يختارون التواصل باستخدام الكمبيوتر بدلًا من زوجاتهم وأطفالهم، وهم بينما يوسعون آفاقهم إلكترونيًا، فإنهم يعزلون أنفسهم عن الأماكن والعلاقات العائلية؛ إذ أصبحت إساءة استخدام الإنترنت عاملًا جوهريًا في تفكك الزيجات والأسر وانهيار المهن الواعدة.

إدمان الإنترنت.. الأعراض والعلاج
إدمان الإنترنت.. الأعراض والعلاج

 

ليس إدمانًا طبيًا

أوضح الدكتور إيفان جولدبرج؛ الطبيب النفسي بنيويورك، والذي صاغ مصطلح “اضطراب إدمان الإنترنت”، أن إدمان الإنترنت ليس إدمانًا طبيًا معترفًا به كإدمان الكحول والمخدرات، بل يشبه -إلى حد كبير- سلوكًا خارج نطاق السيطرة، يهدد بإغراق حياة المدمن الطبيعية.

 

ويقول: “يستمر هذا الاستخدام، على الرغم من وجود مشكلة جسدية، أو اجتماعية، أو نفسية مستمرة، أو متكررة سببها استخدام الشبكة؛ مثل الحرمان من النوم، والتأخير في مواعيد الصباح الباكر، وإهمال الواجبات المهنية، أو الدراسية، ومشاعر التخلي لدى الآخرين المهمين”.

الصحة العقلية

ويرى الدكتور كيمبرلي يونج؛ مدير مركز الإدمان على الإنترنت بجامعة بيتسبرج برادفورد، أن إدمان الإنترنت اكتسب مصداقية بين المتخصصين في الصحة العقلية؛ باعتباره اضطرابًا سريريًا مهمًا، يؤثر سلبًا على الأداء الاجتماعي والمهني والأسري والمالي.

وحذر يونج من أن يصبح أي شخص قادر على الوصول إلى المودم والإنترنت مدمنًا، مشيرًا إلى أن مستخدمي الكمبيوتر المنزليين هم الأكثر عرضة لخطر تفاقم إدمان الإنترنت.

إدمان الإنترنت.. الأعراض والعلاج
إدمان الإنترنت.. الأعراض والعلاج

 

 إدمان سلوكي

وأشارت الدكتورة نانسي ويسون؛ أخصائية علم النفس الإكلينيكي بمدينة ماونتن فيو بكاليفورنيا، إلى أنه يمكن للبعض تطوير إدمان سلوكي- مثل إدمان الإنترنتIAD – حتى في حالة عدم وجود اعتماد فسيولوجي حقيقي، مؤكدةً أن ممارسة رياضة ركوب الأمواج بالشباك يمكن أن تؤدي إلى الإدمان مثل التجاوزات في الأنشطة العادية الأخرى؛ كالأكل والعمل والتمارين الرياضية.

سلوك قهري

ويعتقد بيل كولي؛ المتخصص في علاج مدمني المخدرات بالولايات المتحدة الأمريكية، أن إخفاء الهوية في الاتصال عبر الإنترنت، الذي يسمح للشخص بالهروب من الواقع، ينطوي على إمكانيات كبيرة للسلوك القهري أو إساءة الاستخدام.

 

واقترح أن يتصل الأفراد بالإنترنت، ويكتسبوا شعورًا بالقبول من أشخاص لا يعرفونهم؛ وهو شعور بالعودة إلى الوطن قد يغري الناس على حساب الأسرة والمنزل والوظيفة والصحة.

 

وإذا كان بعض الأطباء يشك في الاختصاصيين الذين يطبقون مصطلحات نفسية مثل “الإدمان” أو “الاعتماد” على ما قد يبدو هواية غير ضارة، فإن كولي يشدد على أن الهوايات لا تصبح ضارة من حيث الاهتمام، بينما الإدمان يفعل ذلك.

 

وقال: “ليس لدي دراسات أو بيانات لإثبات ذلك، ولكن لن أفاجأ إذا وجدت أن مدمني الكحول والمخدرات ينتقلون إلى الإنترنت في بحثهم عن التحقق من الصحة أو الحب أو الشعور بالأهمية”.

إدمان الإنترنت.. الأعراض والعلاج
إدمان الإنترنت.. الأعراض والعلاج

 

أعراض الإدمان

 

 قد تواجه مشكلة إذا كانت لديك هذه الأعراض:

  1. إن تجاهلت الأنشطة العائلية المهمة أو الأحداث الاجتماعية أو مسؤوليات العمل أو المشاريع الأكاديمية أو المخاوف الصحية؛ لقضاء ساعات على الإنترنت.
  2. إن اشتكى شخص مهم، مثل رئيس أو صديق مقرب أو شريك، من أنك تنفق الكثير من الوقت أو المال على الإنترنت.
  3. أن يستحيل تقليص وقتك على الإنترنت.
  4. أن تعتزم قضاء فترة وجيزة على الإنترنت، ثم تكتشف أنك قضيت عدة ساعات دون أن تشعر.
  5. أن تصاب برغبة شديدة وأعراض انسحاب عندما تكون بعيدًا عن الكمبيوتر.
  6. أن تتخطى وجبات الطعام أو الفصول الدراسية أو المواعيد للوصول إلى الإنترنت.
  7. أن نأنتفضل التحدث إلى الأشخاص عبر الإنترنت، بدلًا من التحدث وجهًا لوجه.
  8. أن تنام أقل من 5 ساعات في الليلة؛ حتى تتمكن من قضاء المزيد من الوقت على الإنترنت.

نظرًا لأن إدمان الإنترنت IAD مصدر قلق جديدًا نسبيًا للصحة العقلية، فإن المتاح من المساعدة الذاتية محدود، وإن كان هناك مجموعات دعم عبر الإنترنت هدفها الحد من إدمان الإنترنت.

 

 

إقرأ أيضا:

 

كيف تساعد التكنولوجيا في علاج إدمان المخدرات؟
الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.