مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

أيرلندا تُحدث ثورة زراعية.. تفاصيل

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

تعد الزراعة واحدة من أهم الصناعات في أيرلندا؛ حيث تنتج مزارعها، البالغ عددها 137 ألف مزرعة، أكثر من ثمانية مليارات يورو، وفقًا لوزارة الزراعة والأغذية والبحار.

الآن تعمل الشركات الأيرلندية على جعل مجال الزراعة أكثر كفاءة من خلال تبني تقنيات إنترنت الأشياء.

– ثورة في الزراعة الأيرلندية:

تواجه الزراعة سلسلة من التحديات العالمية، وأيرلندا ليست استثناءً. ونظرًا للنمو السكاني الهائل سيتعين على الأنظمة الزراعية العالمية إنتاج المزيد من الغذاء في الأعوام القادمة.

 

1- البحث والتطوير في الابتكار الزراعي

أيرلندا تحدث ثورة زراعية.. تعرف على التفاصيل
أيرلندا تحدث ثورة زراعية.. تعرف على التفاصيل

 

بالنظر إلى تاريخ أيرلندا الزراعي فليس من المستغرب أن يتم اعتبارها الآن رائدة بصندوق الاستثمار الاستراتيجي الأيرلندي (ISIF )، وهو صندوق بقيمة 20 مليون يورو للبحث في الابتكار الزراعي؛ ما يساعد الشركات الناشئة الأيرلندية في البقاء بالمقدمة، كما يساعد هذا العديد من الشركات الأيرلندية في تطوير تقنيات جديدة لجعل القطاع أكثر كفاءة، مع التركيز على كل شيء؛ من الطائرات بدون طيار إلى تحليلات البيانات الضخمة.

 

2- الاعتماد على الروبوتات عند نقص العمالة البشرية

تستخدم المزارع الأيرلندية الروبوتات لأتمتة بعض المهام الأكثر تكرارًا والتي تتطلب عمالة كثيفة. وعند مواجهة نقص في عمال المزارع يمكن للروبوتات أداء العديد من المهام البسيطة والأساسية؛ ما يضمن حصول المزارعين على مزيد من الوقت للتركيز على المهام الأخرى، مثل: تحسين كفاءة العملية والعائد في نهاية المطاف.

على سبيل المثال: Izario هي شركة ناشئة إيرلندية تأسست عام 2021. ويؤدي الروبوت الخاص بالشركة العديد من المهام اليدوية في مزرعة دواجن مثل التقاط البيض من الأرض، كما أنه يلعب دورًا مهمًا في مراقبة صحة الطيور والظروف البيئية لموائلها.

ويمكن دمج الروبوتات التي تجمع البيانات الحيوانية والبيئية مع التعلم الآلي؛ لتطوير حلول تعتمد على البيانات للمزارعين، كما يوفر الذكاء الاصطناعي رؤى مهمة حول الثروة الحيوانية، مثل احتمال انتشار المرض بين الحيوانات؛ ما يسمح لمديري المزارع بتحسين عملية اتخاذ القرار.

 

3- استخدام الطائرات بدون طيار في المزارع بشكل مكثف

أيرلندا تحدث ثورة زراعية.. تعرف على التفاصيل
أيرلندا تحدث ثورة زراعية.. تعرف على التفاصيل

 

باستخدام تقنية التصوير الحسي والكاميرات الحرارية تستطيع الطائرات بدون طيار التحليق فوق الأراضي الزراعية لجمع البيانات عن المحاصيل والثروة الحيوانية. على سبيل المثال: تستخدم العديد من المزارع الأيرلندية تقنية الطائرات بدون طيار للكشف عن أمراض النبات، وذلك يمنع أي تفشٍ قد يكون مدمرًا لغلة المحاصيل.

ويسمح التقدم التكنولوجي الآن للطائرات بدون طيار بالبقاء في الجو لفترة أطول، حتى أثناء الظروف الجوية السيئة؛ لتوسيع استخدامها ليشمل المزيد من التطبيقات.

إن الطائرات بدون طيار من الجيل التالي قادرة على الطيران بشكل مستقل دون الحاجة إلى طيار نشط للتحكم عن بعد على الأرض؛ ما يخفف الضغط على القوى العاملة في المزرعة.

على سبيل المثال: تطور شركة ProvEye الأيرلندية الناشئة تقنية لتحليل صور وبيانات الطائرات بدون طيار للحصول على رؤى حول كفاءة واستدامة القطاع الزراعي، كما يمكنها قياس عوامل مثل غلة المحاصيل بدقة، الأمر الذي يسمح للمزارعين بضمان الصيانة الفعالة ومستويات الإنتاج العالية.

 

4- استخدام محركات قوية

لضمان أداء موثوق به حتى في أصعب الظروف يجب أن تكون المزارع مدعومة بمحركات قوية؛ لذلك سنجد -مثلًا- أنه تم تصميم المحركات التابعة لشركة Kählig Antriebstechnik (KAG) للتكنولوجيا الزراعية خصيصًا لمناطق الزراعة الوعرة.

هذه المحركات، التي يتم توفيرها في المملكة المتحدة وأيرلندا من قِبل خدمة EMS، تتمتع بدرجة عالية من الحماية؛ لذا يمكن استخدامها في الهواء الطلق وتنظيفها بضغط ماء مرتفع دون التسبب في أي ضرر.

وبالإضافة إلى كونها قوية يجب أن تُظهر الروبوتات الزراعية مستوى عاليًا من القدرة على المناورة للعمل بين المحاصيل والحيوانات دون التسبب في أي ضرر. كما تُظهر إلكترونيات محرك (KAG) إمكانية تحكم جيدة باستخدام أجهزة تشفير إضافية مخصصة؛ ما يتيح التحكم الدقيق في العملية.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

كيف تغير تكنولوجيا الجيل الخامس مستقبل الزراعة في الهند؟

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.