مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

أول نظام رؤية قشري في العالم جاهز للتجارب البشرية

0 210

من بين جميع الأجهزة التي تهدف إلى مساعدة المكفوفين أو ذوي الرؤية المحدودة، قد يكون هذا الجهاز الأكثر فاعلية حتى الآن. لم يتم اختبارالجهازعلى البشر بعد، لكنه جاهز لذلك.

طور باحثون من جامعة موناش في استراليا جهاز رؤية قشري يؤمل أن يعيد رؤية الأشخاص المكفوفين إكلينيكيًا، تمت تجربته على ثلاثة أغنام في يوليو الماضي واتضح أن أداءه كان جيدًا دون أي آثار صحية ضارة.

يُشار إلى أن المشروع هو الوحيد في العالم الذي تم العمل عليه لأكثر من عشر سنوات؛ لذلك هذا الجهاز قد يقطع شوطًا طويلًا.

يُطلق على الجهاز “Gennaris bionic vision System”، وله طريقة في العمل من خلال تجاوز الضرر الذي حدث في الأعصاب البصرية والذي يمنع الإشارات من الانتقال إلى مركز الرؤية في الدماغ.

قد يبدو من السهل معرفة ذلك، لكن العملية تبدو مذهلة جدًا؛ نظرًا لعشر سنوات من العمل،ويشتمل النظام بشكل أساسي على غطاء رأس مزود بكاميرا وجهاز إرسال لاسلكي ووحدة معالج رؤية وبرمجيات ومجموعة من المربعات. ولمعلوماتك، يتم زرع شرائح في دماغ الشخص المصاب بضعف البصر.

تلتقط الكاميرا المشهد وترسله إلى معالج الرؤية، وهو كبير مثل الهاتف الذكي ويتم معالجة المشهد للحصول على المعلومات اللازمة. بعد ذلك، تنتقل المعلومات المعالجة إلى الدوائر المعقدة داخل الشرائح المزروعة، عبر جهاز الإرسال اللاسلكي. وأوضحت الجامعة أن هذا الجهاز سيحول البيانات إلى نمط من النبضات الكهربائية، ما يحفز الدماغ عبر أقطاب كهربائية دقيقة رقيقة الشعر.

وتهدف الأطراف الاصطناعية للرؤية القشرية إلى استعادة الإدراك البصري لأولئك الذين فقدوا الرؤية؛ من خلال إيصال التحفيز الكهربائي للقشرة البصرية، وهي منطقة الدماغ التي تستقبل المعلومات المرئية وتدمجها وتعالجها.

إذا ذهب جهاز “Gennaris bionic vision System” إلى أبعد من ذلك، فمن المتوقع أن يساعد المشروع في حوادث مختلفة، أحدها شلل الأطراف.

في النهاية، من خلال استثمارات إضافية، سنتمكن من تصنيع هذه الغرسات القشرية في أستراليا على النطاق المطلوب للتقدم في التجارب البشرية. ومن ثم، لا تزال هناك حاجة إلى التمويل لإحداث فرق.

المصدر:Interestingengineering:World’s First Cortical Vision System Ready for Human Trials
الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.