مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

7 نصائح لتحقيق أقصى استفادة من ساعة أبل الذكية أثناء الركض 

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

سواء كنت تتدرب لماراثون أو ممارسة رياضة الركض لأول مرة فإن ساعة أبل الذكية من شركة أبل بها الكثير من الامتيازات للعدائين. ويُعد أفضل جزء هو أنك لست بحاجة إلى أحدث إصدار للاستفادة من هذه المزايا.

– 7 نصائح لتحقيق أقصى استفادة من ساعة أبل الذكية:

1- تحديث الإحصائيات الخاصة بك

تأكد من أن ساعة أبل الذكية تعرف من أنت. وهذا يعني: الجنس والوزن والطول والعمر وجميع المؤشرات التي يحتاجها لقياس المسافة والسعرات الحرارية المحروقة بدقة.

ربما تكون قد أعددت هذا في تطبيق Health عند إعداد ساعة أبل الذكية لأول مرة، ولكن إذا لم تقم بذلك أو تغير وزنك منذ ذلك الحين فتأكد من أن ملفك الشخصي يحتوي على المعلومات المحدثة.

انتقل إلى تطبيق Watch على هاتفك وحدد علامة التبويب My Watch في الأسفل، ثم انتقل إلى Health واضغط على Edit في الجزء العلوي الأيمن لإجراء التغييرات.

 

2- معايرة ساعة أبل الذكية

جزء مهم آخر من مرحلة “التعرف عليك” هو معايرة الساعة وفقًا لوتيرتك الفردية للحصول على قراءة أكثر دقة للمسافة عندما تترك هاتفك خلفك أو حين لا يمكن الاعتماد على نظام تحديد المواقع العالمي (GPS).

وفي حالة إذا لم تكن قد فعلت هذا من قبل فقد ترغب فقط في البدء بسجل نظيف. انتقل إلى علامة التبويب My Watch في تطبيق Watch على هاتفك وانقر فوق Privacy وحدد Reset Fitness Calibration Data.

ولإعادة المعايرة توصي شركة أبل بأخذ ساعتك في نزهة بمنطقة مفتوحة مسطحة حيث تتلقى استقبالًا جيدًا. سيتعين على مستخدمي Series 1 إحضار هاتف معهم في هذه الجولة الأولى. بعد ذلك ستحتاج إلى بدء الجري في الهواء الطلق أو السير في تطبيق Workout على ساعة أبل الذكية لمدة 20 دقيقة على الأقل.

وبمجرد تسجيلك لمدة 20 دقيقة أولية يمكنك التخلص من الهاتف واستئناف مسارات الجري المعتادة. بعد إجراء هذه الأمور ستستمر الساعة الذكية في التعرف على خطواتك والمعايرة بمرور الوقت.

 

3- شد ساعة أبل الذكية على معصمك للحصول على قراءة دقيقة

بمجرد تحديد خطوتك والمسافة ستحتاج إلى التأكد من حصولك على قراءة دقيقة لمعدل ضربات القلب. وتستخدم ساعة أبل الذكية معدل ضربات القلب (جنبًا إلى جنب مع مقاييس أخرى) لحساب السعرات الحرارية المحروقة، ويمكن استخدام الأداة للمساعدة في إبقائك تحت المراقبة أثناء التدريب أو في السباق.

لكن يجب أن يكون مستشعر معدل ضربات القلب على اتصال مباشر مع بشرتك للحصول على قراءة دقيقة؛ ما يعني أنه قد تضطر إلى شد السوار على معصمك قبل الركض للتأكد من بقاء ساعة أبل الذكية في مكانها أثناء التأرجح وذراعك المتعرق لأعلى ولأسفل. فقط لا تفرط في ذلك وتقطع الدورة الدموية عن يدك، وربما ترخيها بمجرد الانتهاء.

هذه مصممة أيضًا للعمل بشكل أفضل أعلى معصمك؛ لذا فإن وضع المستشعر على الجانب السفلي من معصمك (حيث تقيس نبضك عادة) يؤدي في الواقع إلى نتائج عكسية. وإذا كنت تريد أن تكون أكثر دقة في القراءة يمكنك إقرانها بجهاز مراقبة خارجي لمعدل ضربات القلب.

 

4- تخصيص المقاييس الخاصة بك للنجاح

عند التشغيل في الهواء الطلق يمكن لساعة أبل الذكية الاحتفاظ بعلامات تبويب لمقاييس متعددة، تتراوح من متوسط ​​السرعة إلى زيادة الارتفاع، لكن هذا لا يعني أنه يتعين عليك رؤية كل هذه المعلومات على الشاشة أثناء الجري. اكتشف الأرقام التي تحفزك ثم خصص واجهة التمرين من تطبيق Watch على هاتفك.

قم بالتمرير لأسفل إلى خيار التمرين في علامة التبويب My Watch على جهاز iPhone الخاص بك، وبمجرد دخولك انقر فوق Workout View في الأعلى. بعد ذلك حدد خيار التشغيل في الهواء الطلق (أو داخلي)، واضغط على تحرير في الجزء العلوي الأيمن وقم بإضافة أو حذف أو إعادة الترتيب كما تراه مناسبًا. ستتمكن من عرض خمسة مقاييس فقط في المرة الواحدة.

5- حدد أهداف تشغيل مخصصة على ساعة أبل الذكية

يمكنك أيضًا تحديد الأهداف قبل كل تشغيل من تطبيق Workout على ساعة أبل الذكية. انقر على النقاط الثلاث بجوار نوع الجري الذي تختاره وحدد أهدافك بناءً على المسافة أو السعرات الحرارية أو الوقت.

هذا أيضًا هو المكان الذي يمكنك فيه ضبط تنبيهات السرعة؛ لذلك ستنطلق الساعة عندما تنخفض إلى أسفل أو ترتفع فوق وتيرتك المستهدفة. قبل بدء الجري في الهواء الطلق انقر على النقاط الثلاث ثم اضبط تنبيهًا.

 

6- تنشيط ميزة Auto Pause على ساعة أبل الذكية

هذه الميزة ضرورية للبقاء على قيد الحياة في جولات المدينة دون الحاجة إلى ضبط ساعتك عند كل إشارة توقف. يمكنك تنشيط Auto Pause من تطبيق Watch من هاتفك أو مباشرة على ساعة أبل الذكية نفسها؛ لذا اختر ما تريد.

على الساعة الذكية انتقل إلى الإعدادات / عام / التمرين وقم بتبديل الإيقاف التلقائي المؤقت. وإذا كنت تستخدم تطبيق Watch على iPhone فحدد My Watch Tab ،Workout وقم بالتبديل بين تشغيل الإيقاف التلقائي المؤقت. يعمل هذا مع الجري في الهواء الطلق وعلى جهاز المشي؛ بحيث لا يؤدي توقف إشارة التوقف أو انقطاع الماء إلى تقليل وقتك وسرعتك أثناء الجري.

 

7- إطالة عمر البطارية إلى أقصى حد لجعل ساعة أبل الذكية تدوم لفترة أطول

إذا كان استهلاكك للطاقة منخفضًا بشكل خطير فحاول تنشيط وضع توفير الطاقة Power Saving Mode قبل أن تبدأ. هذا يختلف عن خيار Power Reserve الذي تحصل عليه عندما تنخفض إلى 10 بالمائة، والذي يؤدي بشكل أساسي إلى إيقاف تشغيل جميع الميزات بخلاف الوقت. ويُعد وضع توفير الطاقة خطوة وقائية ستساعد في إطالة عمر البطارية مع الاحتفاظ بمعظم ميزات التتبع الأساسية.

ولتنشيط وضع توفير الطاقة من ساعة أبل الذكية انتقل إلى Settings / General / Workout وقم بتبديل خيار Power Saving Mode. يمكنك أيضًا القيام بذلك من تطبيق Watch على جهاز iPhone الخاص بك وإلغاء التنشيط بمجرد إكمال الجري.

 

قد ترى اختلافًا طفيفًا في السعرات الحرارية المحروقة لأن هذا الوضع يغلق أيضًا مستشعر معدل ضربات القلب، ولكن لا يزال من المفترض أن يمنحك قراءة دقيقة لعملية الجري. وإذا كنت بحاجة إلى بيانات معدل ضربات القلب يمكنك أيضًا التفكير في إقران حزام الصدر الذي يدعم تقنية Bluetooth مع الساعة الذكية.

المصدر

 

 

 

اقرأ أيضًا:

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.