مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

طائرات بدون طيار وكاميرات بالأشعة تحت الحمراء تتابع أضرار إعصار “إيدا” بأمريكا

8

عالم التكنولوجيا      ترجمة 

 

لقد مر 16 عامًا منذ أن صبت الطبيعة غضبها على مدينة نيو أورلينز في ولاية لويزيانا بالولايات المتحدة الأمريكية.

ويُعد إعصار إيدا، وهو إعصار استوائي نشط وقوي جدًا، ثاني أشد إعصار يضرب ولاية لويزيانا الأمريكية على الإطلاق بعد إعصار كاترينا.

 

ونشأ إعصار “إيدا” من موجة استوائية رصدت لأول مرة من قِبل المركز الوطني للأعاصير (NHC) في 23 أغسطس 2021، انتقلت إلى البحر الكاريبي وتطورت إلى عاصفة استوائية في 26 أغسطس 2021.

وفي 27 أغسطس 2021 أصبح “إيدا” إعصارًا من الفئة 1 وبدأ تعمعًا سريعًا في اليوم التالي ليصبح إعصارًا من الفئة 2 في الساعة 18:00 يوم 28 أغسطس.

واشتدت حدة إعصار إيدا ليصبح من الفئة 3 بحلول الساعة 06:00 بالتوقيت العالمي  في 29 أغسطس، وفي غضون ساعة سمح التعمق السريع للعاصفة بالنمو إلى إعصار من الفئة 4، مع رياح مستدامة قصوى تبلغ 150 ميلًا في الساعة. وقد وصل إعصار إيدا إلى اليابسة في 29 أغسطس، في الذكرى السادسة عشرة لإعصار كاترينا.

وبسبب هذا الإعصار يعيش مئات الآلاف من دون كهرباء اليوم، والأمل قد لا يأتي على المدى القصير للعديد من الأفراد المتضررين. وقد تعرضت شبكة الطاقة لضربة قوية، ويشير موظفو الطوارئ إلى أن الشبكة “في حالة من الفوضى”، ومن المحتمل أن تستغرق استعادة الطاقة الكاملة أسابيع.

وأكد المسؤولون أيضًا أن جميع خطوط النقل الثمانية إلى المدينة خارج الخدمة، بما في ذلك خدمة 911. كما أبلغ العديد من شركات الهواتف المحمولة عن انقطاعات مماثلة في المنطقة.

في غضون ذلك يقوم مسؤولو إدارة الطوارئ المحليون والفيدراليون بمسح الأضرار، وهم يسحبون بعض الأدوات الجديدة منذ إعصار كاترينا لإصلاح الأضرار في اسرع وقت ممكن.

ويستخدم المسؤولون طائرات بدون طيار وكاميرات تعمل بالأشعة تحت الحمراء لرؤية الضرر وتحليله بشكل أفضل. وتُستخدم أيضًا هذه الأدوات للبحث عن السكان المحاصرين ولإيجاد أفضل طريقة لإنقاذ الضحايا في المناطق التي يصعب الوصول إليها بجنوب لويزيانا.

 

المصدر:

Drones, Infrared Cameras Assessing Hurricane Ida Damage Around New Orleans

 

اقرأ أيضًا:

التغييرات المناخية وآثارها الواضحة في صحة البشر

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.