مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

أشهر أنواع جرائم المعلوماتية

ما هي جرائم المعلوماتية Cybercrime

نشير في مجلة عالم التكنولوجيا دومًا إلى إيجابيات وسلبيات التقنيات الحديثة ونقاط قوتها وضعفها، ودائمًا ما نركز على القول بأن فائدة التقنية وضررها يُحددان عن طريق من بيده تلك التقنية وكيف يستخدمها، إما في خدمة وتسهيل حياة البشرية في الرعاية الصحية وصنع برمجيات تحليل البيانات المحاسبية وغيرها، والبعض الآخر يقوم بتطويع التكنولوجيا في أغراض خبيثة يمكن تصنيفها  في خانة جرائم المعلوماتية؛ منها: التجسس على خصوصية الغير أو السرقة والتعدي على حقوق الملكية الفكرية أو انتحال الشخصية والعديد من جرائم المعلوماتية التي تنطوي تحتها العديد من الجرائم.

جرائم المعلوماتية

مفهوم جرائم المعلوماتية

جرائم المعلوماتية Cybercrime أو جرائم الفضاء الحاسوبي وتسمى أيضًا الجرائم الحاسوبية، وهي استخدام الحاسوب كأداة لتحقيق غايات غير مشروعة مثل الاحتيال والاتجار في المواد الإباحية و الأطفال والتلاعب في الملكية الفكرية وسرقة الهويات أو انتهاك الخصوصية، وازداد معدل الجرائم الإلكترونية لأن الإنترنت أصبح هو نطاق العمل الرئيسي في التجارة والترفيه وحتى المعاملات الحكومية والتي يجد فيها المجرم ضحيته.

وتُعتبر الولايات المتحدة الأمريكة صاحبة أعلى معدل في جرائم المعلومات نسبة للوقت المبكر الذي بدأ فيه الأمريكيون التعامل بأجهزة الحواسيب وشبكة الإنترنت. ومع مرور الزمن انتشرت هذ الجرائم في كل أنحاء العالم، ومن النادر ألا يتعرض أحد المستخدمين لجهاز حاسوب أو هاتف أو يدخل على شبكة الإنترنت لواحدة من جرائم المعلومات أو جرائم الفضاء الحاسوبي.

 

لم تصنع ثورة الإنترنت الجرائم بل كانت موجودة منذ الأزل مع وجود الإنسان ولا يحتاج المجرم إلى جهاز كمبيوتر للقيام بجريمة ما، فالبشر يتاجرون بالبشر قبل اختراع جهاز الكمبيوتر ويتاجرون في المواد الممنوعة ويهرّبون ويبتزون غيرهم كما ظهر التلاعب بالملكية والتجسس قبل ذلك بكثير، ولكن انحصر دور التكنولوجيا فقط في فتح فرصٍ جديدةٍ لممارسة الجريمة واكتسبت اسمها الجديد وهو جرائم المعلومات.

 

أشكال جرائم المعلوماتية

تتعدد أشكال جرائم المعلوماتية والتي يمكن أن نهاجم الأفراد والمؤسسات أو حتى الدول، مرة في صورة انتهاك للخصوصية والاعتداء على سلامة المعلومات غير المصرح بالدخول إليها واستخدام المعلومات الرقمية بهدف الابتزاز وسرقة الهوية، كما يتم استخدام المعلومات المسروقة في مجالات الإرهاب والتجارة في البشر والمخدرات.

 

انتحال الشخصية

في الولايات المحدة الأمريكية لا يتعامل المواطنون بالبطاقة الشخصية في معاملاتهم المالية، لكن برقم الضمان الاجتماعي الذي يحتوي على كل بيانات صاحب الرقم المالية؛ من فواتير وديون على المؤسسات الحكومية من ضرائب وغيره، وبمجرد حصول المجرم على رقم الضمان الاجتماعي يتمكن من انتحال شخصية الضحية وجمع كل الوثائق المتعلقة بالضحية، كما يمكنه تغيير الرقم البريدي للضحية والحصول على جواز سفر جديد ورخصة قيادة باسم الضحية عليه صورة المجرم؛ وذلك عن طريق خطوات بسيطة يقوم بها المجرم عن طريق الاتصال بالمصرف الذي أصدر البطاقة.

 

الاحتيال على شبكة الإنترنت

جرائم المعلوماتية

بدأ الاحتيال عن طريق مكالمات الهاتف في البداية والرسائل النصية؛ عبر رسالة توضح أن صاحب الرقم في حاجة للمساعدة وتطورت فيما بعد لتصل إلى غسيل الأموال وإخفاء مصدرها، ولا يقف الأمر عند عملية تحويل واحدة بل إن طرق الاحتيال تظهر فيها تفاصيل احتيال جديدة في كل مرة وقد يكون نفس الضحية في كل مرة، وأتت شبكة الإنترنت وأعطته حياة جديدة وتسجل نيجيريا معدلات عالية جدًا في الاحتيال على شبكة الإنترنت، لكن تبقى الولايات المتحدة الأمريكية على قمة الترتيب.

ومن أشهر تصنيفات الاحتيال على شبكة الإنترنت ما عرف بـ IC3 والتي تشير إلى توصيل السلع وعدم السداد من قِبل المشتري أو السداد وعدم توصيل السلع من قِبل الشركات منفذة عملية الاحتيال.

 

الاحتيال على الصرّافات الآلية ATM

جرائم المعلوماتية

تُشكل بطاقات الصراف الآلي طريقة سهلة لصرف الأموال بدون التعرض لإجراءات البنوك، ولكن يمكن الالتفاف على هذه الطريقة وسرقة بيانات البطاقة وعمل بطاقة جديدة بنفس بيانات الضحية وسحب كل المبالغ الموجودة في الحساب من ماكينات الصراف الآلية، فأجهزة قراءة البطاقات الموجودة في المحال التجارية ليست جزءً أصيلًا من النظام المصرفي ويمكن تقليدها بأجهزة تجمع بيانات البطاقات وتسجلها لصناعة بطاقات جديدة.

 

ويوجد العديد من أشكال الاحتيال وجرائم المعلوماتية التي يلجأ إليها المجرمون سوف نتطرق إليها في مقالات أحرى، ولكن يبقى المحك الرئيسي هو تأمين الحسابات الشخصية والبيانات، فأغلى ما يملكه الإنسان في عالم التكنولوجيا هو البيانات والمعلومات الشخصية وبها يمكن أن تتم العديد من الجرائم، وهناك العديد من المقالات التي تكلمنا فيها عن طرق تأمين الحسابات والبيانات الشخصية وشرح طريقة عمل الهندسة الاجتماعية التي يتم بها جمع بيانات الضحايا.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.