“أذكى” يحقق رقمًا قياسيًا بتسجيل أكثر من 260 ألف طالب

حقق الأولمبياد الوطني للبرمجة والذكاء الاصطناعي (أذكى) رقمًا قياسيًا بتسجيل أكثر من 260 ألف طالب وطالبة سعوديين في المرحلتين المتوسطة والثانوية يمثلون أكثر من 10 آلاف مدرسة بالمملكة.

ويعتبر رقمًا قياسيًا نظرًا لكونه أكبر أولمبياد وطني يحقق هذا العدد الأمر الذي يوضح بجلاء ارتفاع مستوى الوعي. لدى أبناء الوطن تجاه تقنيات البرمجة والذكاء الاصطناعي.

سدايا

ويعتبر  هذا العدد انعكاسًا لارتفاع مستوى وعي المجتمع السعودي تجاه استخدامات تقنيات البيانات والذكاء الاصطناعي الذي جعل المملكة تنال في شهر أبريل 2023 الترتيب الثاني على مستوى العالم في الوعي المجتمعي بالذكاء الاصطناعي. إثر استطلاع للرأي كشف. عن ارتفاع معدل ثقة المواطنين السعوديين بالتعامل مع منتجات وخدمات الذكاء الاصطناعي في المملكة. وذلك فقًا لتقرير مؤشر الذكاء الاصطناعي بنسخته السادسة الصادر عن جامعة ستانفورد الأمريكية.

ومنذ أن أنشئت “سدايا” وهي اتخذت  على عاتقها  العمل على رفع مستوى الوعي بمجال البيانات والذكاء الاصطناعي بوصفها المرجع الوطني لهما. فضلاً عن بناء القدرات البشرية بهذا المجال. وذلك في إطار ما تحظى به من دعم وتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة الهيئة للوصول بالمملكة للريادة العالمية في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي.

الطريق إلى أذكى

يذكر أنه تم تنظيم فعالية الطريق إلى أذكى بحضور أكثر من 10 آلاف طالب وطالبة. وذلك للتحفيز على التسجيل في المسابقة.

كما تم تنظيم مبادرة (ساعة الذكاء الاصطناعي) وهي برنامج تدريبي موجه للطلاب حول مفاهيم الذكاء الاصطناعي، وبلغ عدد المستفيدين منه 575 ألف طالب وطالبة بمشاركة 9700 معلم ومعلمة.

في حين يُعد “أذكى” الذي حظي برعاية حصرية من الشركة السعودية للتحكم التقني والأمني الشامل المحدودة “تحكم” من المبادرات والبرامج والمشروعات الوطنية التي عملت عليها سدايا لتنمية رأس المال البشري. في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي الذي يتطلب بناء قدرات النشء في مرحلة مبكرة للوصول إلى كفاءة عالية التأهيل ومنافسة عالميًا.

اقرأ أيضاً:

أولمبياد “أذكى” يدعو الطلبة للتسجيل لتعلم البرمجة والذكاء الاصطناعي

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.