آسوس تٌطلق شاشتها الذكية الجديدة.. ما مميزاتها؟

الشاشات الذكية
الشاشات الذكية

كشفت شركة آسوس، تفاصيل شاشتها الذكية التي أطلقتها بمميزات متنوعة أثناء استخدامها. وذلك بعد إضافات جديدة للشاشة الجديدة. وفقًا لوكالة الأنباء الألمانية.

ووفقا للشركة، فإن الشاشة الذكية الجديدة تسمى ZenScreen Smart MS27UC، وهي متنوعة الاستخدامات ويمكن استعمالها كتلفاز ذكي؛ بفضل اعتمادها على نظام جوجل TV وريموت كنترول مرفق.

وبحسب الشركة، فإن الشاشة تعد بمثابة حاسوب من فئة “الكل في واحد” من خلال تجهيزها بوظيفة توصيل الطاقة. وسماعات متجهة للأمام وموضع تخزين للفأرة ولوحة المفاتيح.

الشاشة الجديدة تعتمد على نظام التشغيل جوجل TV المستند إلى نظام جوجل أندرويد 11؛ ما يتيح للمستخدم الاستفادة من تطبيقات البث، إضافة إلى إمكانية تثبيت تطبيقات إضافية من متجر جوجل بلاي، بحسب ما أعلنت عنه الشركة.

ريموت كنترول

ويتم التحكم في الشاشة الجديدة عن طريق ريموت كنترول مرفق. إضافة إلى تثبيت تطبيق بث يتيح إمكانية نقل محتويات الشاشة إلى منصات متعددة مثل: “يوتيوب وفيسبوك وTwitch”، وفقا لما ذكرته الشركة.

وتشتمل باقة التجهيزات التقنية للشاشة على سماعات ستريو متجهة للأمام بقدرة خرج 5 وات من شركة هارمان كاردون، إضافة إلى منفذ 3.5 ملم لتوصيل سماعات الرأس المزودة بكابلات.

ويوجد موضع لحفظ الفأرة ولوحة المفاتيح على الجانب الخلفي للشاشة، وذلك أثناء استعمال الشاشة كتلفاز ذكي.

وتشتمل الشاشة الذكية الجديدة على لوحة IPS قياس 24 بوصة وتعمل بدقة الوضوح 4K مع تغطية نطاق الألوان sRGB بنسبة تصل إلى 99%.

وتزخر شاشة آسوس الجديدة بالعديد من منافذ التوصيل؛ منها على سبيل المثال: منفذ DisplayPort 1.4 ومنفذ HDMI 2.0 ومنفذ USB-C، والذي يتيح إمكانية شحن اللاب توب الموصل به بقدرة تصل إلى 90 وات.

جهاز راوتر جديد

يذكر أن الشركة أعلنت في وقت سابق عن جهاز راوتر جديد بمواصفات مذهلة.

ويدعى الراوتر الجديد RT – AC5300، ويتميز بتغطية نطاق واسع جدًا؛ نظرًا لاحتوائه على 8 هوائيات مزدوجة النطاق؛ لذا يعد الأفضل للشبكات المنزلية الذكية، ومن يعمل على بث مقاطع الفيديو بدقة 4k.

ويستطيع الراوتر الجديد الاتصال بأعلى سرعة إنترنت تصل إلى 5.3 غيغابت، نتيجة الإمكانيات التي وضعتها الشركة في الراوتر الجديد، بهدف توفير أعلى نسبة ممكنة من الانترنت لمستخدمي الراوتر الجديد.

ويحتوي الراوتر على منفذين USB – أحدهما USB 3.0 والآخرUSB 2.0، مما يسمح باستخدامها لربطها مع محركات الأقراص الصلبة الخارجية أو الهاتف الذكي وذلك لمشاركة الاتصال بشبكات الجيل الثالث، أو الاتصال بشبكات الجيل الرابط لأجهزة LAN.

الرابط المختصر :